الجمعة، يناير 28، 2005

أمريكا صناعة محلّيّة - فؤاد حداد



يااصفر يا كهين الجاهليّة
كل ما بتهين المثاليّة
زي النَدّاغة العَسليّة
للتسليّة و التحليّة
و الفن بتصنع أمريكا
أمريكا صناعة محلّية

لما تشوف واحد بينادي
خايف مش عادي ولا معادي
من حركات البحر الهادي
و تقول له تعالى الناحية دي
و تغرقه… تصنع أمريكا
أمريكا صناعة محلّية

لما تقرّق علمي و أدبي
ع "الأرض بتتكلّم عربي"
و تقول بكرة الشيخ الدهبي
يطلع م الصاغة على التربي
النكتة بتصنع أمريكا
أمريكا صناعة محلّية

لمّا يكون لك ركن مقالة
تعمل عيّل ع الرجّالة
و ترص مسائل و سآلة
و غَلَت و جزارة علي بقالة
بتبيع إشي يصنع أمريكا
أمريكا صناعة محلّية

و اللي يقول ع الفرخة فُرُخْرُخ
للملوخيّة يقول يا مُلُخلخ
و يقول واوا علشان تصرخ
و يجيله كمان دكتور يملُخ

و يجَبَّر ...يصنع أمريكا
أمريكا صناعة محلّية


و حاجات و انا مش عاوز افَكَّر
ولا أكتبها بقلم باركر
علي فايق من كتر ما يسكر
من كتر تواضعه بيتفشخر
و كفاية بيصنع أمريكا
أمريكا صناعة محلّية

و كفاية بقى و الله كفاية
و لا عارف مرضي و لا شفايا

و المدرسة دخلوها حفايا
ضربوهم تاني على قفايا
يمكن كدة يصنعوا أمريكا
أمريكا صناعة محلّية

لكن أمريكا حرير بفتة
دبّورة فراشة مُتَهافْتة
تفّاحة مفعوصة و باهتة
سمسارة من الدرجة التالتة
أمريكا في خدمة أمريكا
أمريكا صناعة محلّية

و عجوزة أنا و ليه باتحَمِّس
و اطلب بعيوني اللي تدخمس
الفجر و إيدي اللي تدعبس
و اطَّمِن إنه بيتنَفِّس
و نموت ولا نصنع أمريكا
أمريكا صناعة محلّية

يااصفر يا كهين الجاهليّة
كل ما بتهين المثاليّة
زي النَدّاغة العَسليّة
للتسليّة و التحليّة
و المصلحة تصنع أمريكا
أمريكا صناعة محلّية